MBA GROUP
منتدي طلاب ماجيستير MBA النيلين يتشرف بدعوتك للتسجيل فيه

فمرحبا بك...................................................

مع تحيات الدفعة الاولي MBA

تاريخ نظم الجودة و منهجية التحسين جزء أول Six Sigma and Quality History

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تاريخ نظم الجودة و منهجية التحسين جزء أول Six Sigma and Quality History

مُساهمة من طرف osama Elshanawany في الإثنين ديسمبر 19, 2011 4:08 pm

جزء من كتاب "الاتجاهات المعاصرة لإدارة وتطويرالأداء SIX SIGMA "
تأليف المهندس : أسامة عبد العزيز الشنوانى

يرجع تاريخ أبجديات الجودة إلى الفراعنة، ولعل أهرامات الجيزة خير دليل على ذلك، فقد قاومت الزمن لإتقان صنعتها ودقة بنائها المحكم، أما نظم الجودة فقد بدأت بصورة واضحة في أوروبا مع بداية القرن الثامن عشر الميلادي، وبخاصة في انجلترا، فنجد أنه كانت تتم عملية مراقبة الجودة عن طريق العامل، ولقد كانت جودة المنتج في ذلك الوقت تعتمد بشكل رئيسي على المهارة الفردية للحرفي / الصانع والذي كان مسئولاً وحده ( أو بالتعاون مع مجموعة صغيرة من العمال ) عن تطوير المنتج خلال جميع مراحل إنتاجه.
ثم نسقت هذه المجموعات جهودها وقامت بوضع معايير بسيطة للتفتيش على المنتج النهائي فيما بينها للالتزام بها قبل طرح أى منتج في السوق، ثم تطور الأمر بوضع علامات وأختام تشير إلى جودة المنتج الذي يحمل هذا الختم أو تلك العلامة.
ومع بداية القرن العشرين بدأ ظهور مجموعات الحرفيين Craftsmen، حيث يقوم عدد كبير نسبياً من الأفراد بنفس العمل، ويتم تجميعهم فى مجموعات ليتم توجيههم ومراقبة إنتاجهم عن طريق كبير العمال أو المُشرف أو المُلاحظ ، وخلال تلك المرحلة نجد أنه كانت تتم عملية مراقبة الجودة عن طريق ملاحظ الجودة الذى يتولى مسؤلية الجودة فى إنتاج تلك المجموعة .
ومع مرور الوقت انتقل هذا النظام إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتطور من مجموعات الحرفيين إلى نظام الورش Workshops، ثم ما لبث أن تحول إلى نظام المصانع Factories حيث شهدت تلك الحقبة ظهور الصناعة الحديثة، ويرجع الفضل في ظهور نظام المصانع إلى العالم تيلور "Taylor " الذي تبنى فكرة تحديد مسئوليات العامل، بحيث تقسّم مراحل الإنتاج على العاملين في المصنع، وذلك بهدف تركيز طاقات ومهارات العامل في إطار معين، ولضمان جودة المنتجات لجأت هذه المصانع إلى التفتيش على المنتج النهائي أى فى نهاية خط الإنتاج، واستمر الحال على ذلك فترة طويلة، وأدى ذلك إلى تقليل العيوب في المنتجات النهائية، ولكن لم يمنع ظهورها من آن لآخر، وكانت هذه المنتجات المعيبة تُعالج بإعادة إدخالها في خطوط الإنتاج مرة أخرى وإصلاح عيوبها.
ومع تقدم نظم الجودة اتضح أن مفهوم إصلاح العيوب مكلف، و هذا المفهوم يطلق عليه البعض مفهوم مكافحـــة الحريق Fire Fighting، أى محاولة الإطفـــاء بعد اندلاع الحريق، وهو يشير إلى قصور وإخفاق فى إدارة الأخطاء والتحكم فى الأخطار، ويجب أن يحل محله مفهوم منع حدوث العيوب, وهو مفهوم يطلق عليه البعض مفهوم منع اندلاع الحريق Fire Prevention، أى منع حدوثه من الأساس قبل أن يحدث، وهو يشير إلى القوة والمهارة فى إدارة الأخطاء والأخطار، فلجأت هذه المصانع إلى إجراء التفتيش في نهاية المراحل الحرجة أثناء عمليات الإنتاج بدلاً من أن يتم التفتيش فقط فى نهاية العمليات، وأدى ذلك إلى تحسن ملحوظ في جودة المنتج النهائي، و إلى تقليل ظهور العيوب فيه، وبالرغم من ذلك لم يتم القضاء على العيوب إلى الحد المنشود، ثم ما لبث أن قدم العالم شيوارت "Shewart " فى بداية العشرينات مبدأ " التحكم فى أداء العمليات الإنتاجية بالطرق الإحصائية Statistical Process Control SPC، وكان ذلك بداية تطور مفهوم ضبط الجودة Quality Control بشكل جوهرى، ليضم جهود الإدارة العليا جنباً إلى جنب إلى جهود العمال والتنفيذيين في تطويروتحسين المنتج، وخلال هذه الفترة أيضاً (بالتحديد عام 1924) قام العالم شيوارت بتطوير النموذج الأروع لتحسين العملية الإنتاجية بشكل مستمر أطلق على هذا النموذج " دائرة شوهارت" أو دائرة PDCA ، والتي تتكون من أربع أجزاء وهي التخطيط Plane والفعل Do , الفحص Check وأخيرا التصرف Act (الجدير بالذكر أن هذا النموذج كان أساسأً قوياّ من الأسس التى بنيت عليه منهجية التحسين المستمر Six sigma كما سنرى فيما بعد).
وخلال الحرب العالمية الأولى أصبح نظام التصنيع أكثر تعقيداً، وظهرت فى الصورة وظيفة المفتش لتبدأ الخطوة التالية فى التطور، وقد تمت تلك الخطوة من خلال منظمات الفتيش الكبرى فى الفترة من 1920 حتى 1930 منفصلة عن الانتاج، أو من الكبر بحيث تكون برئاسة مدير متخصص من داخل الشركة.
وفى منتصف الثلاثينيات وحتى منتصف الأربعينات ، قام العالمان الأمريكيان ديمينج Edwrads Deming و جوران Josef Guran بإلقاء العديد من المحاضرات التى ناديا فيها بأفكار تطوير أساليب الإدارة فى مختلف أوجه نشاطها، وتحدثا عن طرق تحسين الجودة بوضوح وسلاسة، إلا أن استجابة قادة الصناعة في الولايات المتحدة الأمريكية لهذه الأفكار لم تكن على المستوى المطلوب، ولم تلق تلك الدعوات رواجاً فى تلك الفترة. أنظر الجزء الثانى من الموضوع

osama Elshanawany
كاتب جديد
كاتب جديد

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 18/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى